الرئيسية      مواقع صحراوية       اتصل بنا      مجلة أضواء     Espaol

الدولة الصحـراوية

جبهـة البوليساريـو

الســفارة بالجـزائـر

تاريخ الصحراء  الغربية

الثـقافة الصحراويـة

وكالة الأنباء الصحراوية

إتحاد الصحافيين والكتاب الصحراويين

استمع للإذاعة الوطنية

"الشهيد محمد عبد العزيز رجل أفنى حياته في خدمة القضية الوطنية، بكل تفانٍ وإخلاص، فجعلها همه الأول والأخير" (رئيس الجمهورية)

03/06/2017

أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز رجل أفنى حياته في خدمة القضية الوطنية بكل تفان وإخلاص ، فجعلها همه الأول والأخير .  
 
ئيس الجمهورية وفي كلمته اليوم التي قرأها نيابة عنه الوزير الأول عضو الأمانة الوطنية السيد عبد القادر الطالب عمر بمناسبة اختتام أشغال الملتقى الفكري الأول للشهيد محمد عبد العزيز ، أكد " إننا نتحدث عن رجل أفنى حياته في خدمة القضية الوطنية، بكل تفانٍ وإخلاص، فجعلها همه الأول والأخير، لم يخامره الشك يوماً في عدالتها ولا في إرادة وقدرة وتصميم شعبه ولا في حتمية الانتصار.rnrnإن رحيل الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز كان شديد الوطأة وعميق الأثر علينا جميعاً - يضيف السيد الرئيس في كلمته - "لقد فقدنا أخاً ورفيقاً ظل حاضراً معنا منذ البدايات الأولى، بكل ما تحمله البدايات من صعوبات بل ومن مستحيلات. لقد رحل عنا قائد عرف كيف يمضي بسفينة القضية الوطنية في أمواج متلاطمة من التطورات والتغيرات، من التحولات والظروف المتقلبة، وطنياً وجهوياً ودولياً.rnrnوإن كنا لا نستطيع أن نفي الرجل حقه كاملاً - يؤكد السيد الرئيس في كلمته - إلا أن مثل هذا الملتقى هو بمثابة أرضية لتقييم شامل ومتمعن للمسار النضالي للرئيس الشهيد، بالنظر إلى دوره الاستثنائي في قيادة المشروع الوطني على مدار 40 سنة، ولكن في سياق وطني عام، ممتد، متصل ومتواصل، للتأسيس لأرضة فكرية وسياسية تستحضر تاريخ الشعب الصحراوي المعاصر، وخاصة مقاومته وحربه الوطنية ضد كل أشكال الاستعمار والاحتلال وتجربته في البناء المؤسساتي لدولته الفتية، وتستكشف السبل والآليات الكفيلة بتقريب يوم النصر الموعود.rnrnومن هنا، تأتي أهمية مثل هذا الملتقى الذي - يؤكد الرئيس - "هو دعوة مفتوحة لنا جميعاً وللشباب الصحراوي خاصة لتمثل القيم الوطنية والاجتماعية والإنسانية المستوحاة من سيرة الرئيس الشهيد وكل شهداء القضية الوطنية ومن مسيرة شعبنا، ليشكل كل ذلك دليل عمل باق للأجيال القادمة.